fbpx

أفضل وقت لتناول الشاي

على عكس العديد من أنواع الشاي الأخرى الشائعة لا يخضع الشاي الأخضر لأي عملية أكسدة، الأمر الذي جعله مشروبًا صحيًا. لقد أعتبر الشاي الأخضر بديلاً أكثر صحة عن المشروبات الأخرى، فهو يخفض مستوى الكوليسترول الضار أو الدهون الثلاثية. ويعزز عملية التمثيل الغذائي للجسم ويساعد على حرق الدهون. الشاي الأخضر مليء بمضادات الأكسدة التي تعزز المناعة وتوفر الحماية ضد السعال والإنفلونزا. تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر على التمتع بشعر صحي وبشرة صافية كما هو موضح في خصائص العديد من أنواع الشاي.

هل هناك وقت مثالي لتناول الشاي الأخضر؟ إليك آراء الخبراء

وفقًا لأخصائي التغذية في بنغالور، الدكتور أنجو سود، “بما أن الشاي الأخضر غني بمضادات الأكسدة، فهو أيضاً يحتوي على الكافيين، وبالتالي لا أوصي بتناول أكثر من 3 أكواب في اليوم. وفي حال استهلاكه بكميات كبيرة، قد يتسبب في فقدان العناصر الأساسية من الجسم. أنا دائمًا أنصح بتناول كوب في الصباح (حوالي 10-11 صباحًا) أو في المساء. يمكن أن يكون الصباح الباكر الوقت المناسب لتناول الشاي الأخضر لأنه الوقت الأمثل لعملية التمثيل الغذائي للجسم. كذلك من الأفضل تناول الشاي الأخضر في المساء لأن التمثيل الغذائي يميل إلى التراجع في هذا الوقت. “

تقول شيلبا أرورا أخصائية التغذية في ماكروبيوتيك، “لا بأس في تناول الشاي الأخضر في الصباح والمساء. يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في النوم تجنب تناوله في وقت متأخر من المساء أو الليل، لأن الكافيين قد يسبب لهم الأرق”.

يقول استشاري التغذية الدكتور روبالي دوتا: “الصباح الباكر هو أفضل وقت لتناول الشاي الأخضر، لدوره في بدء عملية التمثيل الغذائي، ولكن يمكنك أيضًا تناوله بعد الوجبات، لأنه يساعد على خفض السعرات الحرارية. تأكد من عدم تناوله بعد الوجبة مباشرة، على أن يكون تناوله بما لا يقل عن ساعة أو ساعتين بعد تناول الوجبة. “